الرئيسية وطنية عبقرية ملك..دبلوماسية ملكية حكيمة برؤية متبصرة عنوانها الوضوح والطموح والاحترام المتبادل في تحقيق نهضة تنموية شاملة بالمملكة المغربية الشريفة

عبقرية ملك..دبلوماسية ملكية حكيمة برؤية متبصرة عنوانها الوضوح والطموح والاحترام المتبادل في تحقيق نهضة تنموية شاملة بالمملكة المغربية الشريفة

27 ديسمبر 2021 - 13:45
مشاركة

 

محمد وردي من سطات// الوطن العربي

مسمار آخر يدق في نعش الخصوم بعدما وجهت جامعة الدول العربية مذكرة الى جميع المنظمات والهيئات المنظوية تحت لوائها توصيها باعتماد خريطة موحدة لجميع التظاهرات التي تنظمها مرفقة بصورة لخريطة الدول العربية ضمنها خريطة المغرب كاملة, وطالبت الجامعة مختلف الهيئات والمنظمات التابعة لها بالالتزام بفحوى هذه المذكرة .

هي إذن نجاحات استراتيجية حققتها الدبلوماسية المغربية على مستوى قضية وحدتنا الترابية لحل هذا النزاع المفتعل الذي عمر طويلا بقيادة ملكية متبصرة لامير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله :رمز الامة وفخر الوطن وعزة شعبه بشعار مقدس دائم: الله_ الوطن _الملك

الصحراء مغربية حقيقة ثابتة لانقاش فيها. حقيقة تنهل من التاريخ ،تؤكدها الشرعية ، يجسدها على ارض الواقع اعتراف دولي واسع ونهضة تنموية شاملة وتدعمها مكتسبات عديدة .
مكتسبات لم تفلح مناورات بئيسة ويائسة في النيل منها ، نتحدث بداية عن القرار الاممي رقم 2602 وفيه تثمين لتأمين معبر الكركرات وتأكيد على آلية الموائد المستديرة ومسؤولية الجزائر في هذا المسلسل وإشادة بمقترح الحكم الذاتي.

ليس وحده القرار الاممي من شكل صفعة لخصوم وحدتنا الترابية بل إليه انضافت دول مجلس التعاون الخليجي التي جددت مواقفها الداعمة لمغربية الصحراء والحفاظ على امن واستقرار المملكة ووحدة أراضيها .
وعكس ماكانت تصبو إليه مطامح متجاوزة لأعداء وحدتنا الترابية في التشكيك في شرعية الاتفاقيات القائمة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المغربية والتي تشمل الاقاليم الجنوبية .
الاتحاد الأوروبي يؤكد في تقريره السنوي استمرارية العلاقات التجارية بين الطرفين ،
تتوالى المواقف وتتعاقب. ومنحاها واحد الصحراء مغربية ومبادرة الحكم الذاتي أفق وحيد وأوحد لتسوية هذا النزاع المفتعل.

مبادرة جددت الولايات المتحدة الأمريكية دعمها لها كونها جادة وذات مصداقية وواقعية ومن واشنطن جاء التأكيد مرة اخرى ،هذا القرار هو رد صارم على مجموعة من الاصوات التي كانت تراهن على العكس أو كانت تراهن على السعي لتغييره او مراجعته. طبعا هذا التأكيد هو كذلك يبرز مصداقية العلاقات المغربية الخليجية وخصوصا مع القوى الدولية الوازنة .

خيبة أمل اخرى يتجرعها خصوم وحدتنا الترابية بمرارة تؤكد الاعتراف الامريكي السنة الماضية بمغربية الصحراء، اعتراف ينضاف الى زخم دبلوماسي متنام تعكسه على ارض الواقع ازيد من 24 دولة افتتحت قنصليات لها في مدينتي العيون والداخلة .