الرئيسية سلايدر أجواء الحفل التكريمي لأئمة مساجد بالحي المحمدي في اواخر رمضان

أجواء الحفل التكريمي لأئمة مساجد بالحي المحمدي في اواخر رمضان

14 مايو 2022 - 14:55
مشاركة

نظمت جمعيات من المجتمع المدني و لأول مرة حفل تكريم أئمة مساجد في أواخر شهر رمضان بالحي المحمدي في مدينة ا لدار البيضاء.

و بحضور نائب رئيس مقاطعة الحي المحمدي السيد غفير محمد، تشرفت كل من جمعية كفوف الخير و جمعية التكوين المهني للمقاولين الشباب، و كذلك جمعية بسمة أمل الحي المحمدي بتنظيم حفلا دينيا على شرف مجموعة من السادة أئمة مساجد و تكريمهم بجهة الدار البيضاء تقديرا و تشريفا لهم و لما قدموه من خدمات إنسانية و للصالح العالم في المجال العلمي و الفقهي و الديني من شريعتنا الإسلامية.

و قد شهد الحفل حضور وازن من العلماء و الأئمة و الشيوخ و كذا من أبناء الساكنة بالمنطقة الداكرة التاريخية لأمجاد الحي المحمدي جيش التحرير و المقاومة مند عصور شهدها التاريخ لأبطال ناظلوا من أجل تحرير البلاد من أعداء الوطن و العيش في أمن و سلام في كل أنحاء الثراب الوطني.

كما تخلل الحفل تلاوات عطرة و آيات بينات من الذكر الحكيم، و أيضا قدمت كلمات و مواعظ توجيهية و خطب منبرية لكل الحضور الذي تابع مجريات اللقاء التواصلي بكل اهتمام و في ليلة من ليالي الشهر العظيم أواخر رمضان الأبرك في السنة الميلادية 2022.
و على نغمات موسيقية قدمت مجموعة شباب امداحا نبوية أثارت إعجاب الحضور الكريم، و قد تشرف السيد غفير مجمد نائب رئيس مقاطعة الحي بإلفاء كلمة شكر و تقدير لكل من ساهم و شارك في إنجاح هذا الحفل التكريمي لأئمة المساجد و الأولى من نوعها بالمركب الثقافي بالحي المحمدي متوعدا أنه ستكون أنشطة اخرى متنوعة في كل المجالات الثقافية و الرياضية و الفنية والإجتماعية على طول السنة بمشيئة الله و بمجمهودات كل المعنيين و المسؤولين بالمنطقة و لساكنة الحي.
و ختاما تشرف السيد غفير محمد بتقديم هدايا رمزية تكريما للشيخ مبارك مؤدن سليم الذي سهر على تعليم و حفظ القرآن الكريم لأجيال عديدة منذ سنوات مضت عبر الزمن في مختلف كتاب و مساجد الحي المحمدي و ذلك بعد عرض فيلم موثق عبارة عن روبورناج على مسار إنسان و حياة الشيخ امبارك مؤدن في مشواره و علاقته و تمسكه بكتاب الله و تعليمه و حفظه لكل الأبناء من مختلف الأعمار .

كما قدمت شواهد تقديرية و هدايا و جوائز لكل المشاركين في الحفل التكريمي و لأئمة المساجد و العلماء و الشيوخ تقديرا و تشريفا لهم، و ما هو إلا فخرا بهم لإنتمائهم لهذا الوطن بالمملكة المغربية الشريفة.

متابعة و إعداد : رابحة فلاح

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً