الرئيسية وطنية الذكرى ال 43 لاسترجاع إقليم وادي الذهب.. محطة تاريخية وضاءة في مسيرة استكمال الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية

الذكرى ال 43 لاسترجاع إقليم وادي الذهب.. محطة تاريخية وضاءة في مسيرة استكمال الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية

15 أغسطس 2022 - 12:17
مشاركة

محمد وردي من سطات// الوطن العربي 

الذكرى ال43 لاسترجاع إقليم وادي الذهب..محطة تاريخية وضاءة في مسيرة استكمال الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية 

يخلد الشعب المغربي الذكرى ال 43 لاسترجاع إقليم وادي الذهب وهي محطة تاريخية في مسيرة الذود عن حمى الوطن وتحقيق وحدته الترابية .
وتخليدها مناسبة لاستتحضار دلالات هذه الذكرى المجيدة وما تحقق من جهود تنموية في هذا الجزء الغالي من الوطن إلى الارتقاء به إلى قطب جهوي واعد.

ذكرى استرجاع وادي الذهب تشكل محطة تاريخية في مسيرة استكمال الاستقلال الوطني والوحدة الترابية .
وفي 14 غشت من سنة 1979 وفدت على عاصمة المملكة وفود علماء ووجهاء واعيان وشيوخ قبائل وادي الذهب لتجديد و تأكيد بيعتهم لجلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه.

ومنذ ذلك التاريخ انطلقت مشاريع تنموية دامجة ومستدامة تضع المواطن في صلب الأولويات خيار مهد الطريق نحو تحول عميق وجدري في جهة الداخلة وادي الذهب .

ويعتبر النموذج التنموي الجديد للاقاليم الجنوبية خطوة أساسية في المسار التنموي بالجهة ترتكز في مضمونها على التنمية المتكاملة بابعادها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية .
الاحتفاء بهذه الذكرى هو استحضار لدروسها ودلالاتها العميقة في استكمال الوحدة الترابية للمملكة المغربية الشريفة وايضا وقفة تأمل لاستقراء هذه المرحلة من مظاهر البناء والنماء التي بصمت عهد الاستقلال الزاهر والزاخر بالتنمية الشاملة.