الرئيسية وطنية ذكرى ثورة الملك والشعب..خطاب ملكي سامي يحدد القواعد الناظمة لعلاقات المغرب مع شركائه

ذكرى ثورة الملك والشعب..خطاب ملكي سامي يحدد القواعد الناظمة لعلاقات المغرب مع شركائه

25 أغسطس 2022 - 20:28
مشاركة

محمد وردي من سطات// الوطن العربي 

ذكرى ثورة الملك والشعب..خطاب ملكي سامي يحدد القواعد الناظمة لعلاقات المغرب مع شركائه

رسم الخطاب الملكي السامي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب بوضوح ملامح العلاقات المغربية مع المنتظم الدولي .
علاقات تنبني على موقف الدول الصديقة من قضية الصحراء المغربية .
جلالة الملك حفظه الله جدد دعوته مرة اخرى لشركاء المغرب التقليديين لاتخاذ موقف لا لبس فيه بخصوص ملف وحدتنا الترابية.

واضحة وصريحة وغير قابلة للتأويل وبكثير من الجزالة اللغوية الممهورة بعمق الخطاب السياسي جاءت الرسالة الملكية والشركاء التقليديون مدعوون لتلقفها حيث لا مكانة اليوم للمنطقة الرمادية .
فالصحراء نظارة المغاربة جميعا من خلالها وعبرها يرون من معهم ومن ضدهم .

وعليه جاء في منطوق جلالته:
” لقد تمكنا خلال السنوات الأخيرة من تحقيق إنجازات كبيرة على الصعيدين الإقليمي والدولي لصالح الموقف العادل والشرعي للمملكة بخصوص مغربية الصحراء.وهكذا عبرت العديد من الدول الوازنة عن دعمها وتقديرها الإيجابي لمبادرة الحكم الذاتي في احترام لسيادة المغرب الكاملة على أراضيه كإطار وحيد لحل هذا النزاع الإقليمي المفتعل .انتهى النطق الملكي السامي.

زخم دبلوماسي ودينامية دولية قوية داعمة للموقف المغربي والشاهد على ذلك القرار التاريخي لامريكا المعترف بالصحراء المغربية

فضلا عن الدلالات السياسية والابعاد الرمزية للموقف الاسباني باعتبار مدريد المحتل السابق للصحراء والداعم والمعترف اليوم بمغربيتها.

المغرب يثق في قضيته العادلة ويثق في ذكاء شركائه التقليديين ويدركون الان جيدا اكثر من اي وقت مضى انه كيفما كانت طبيعة العلاقات وحدودها وخصوصيتها وكيفما كان حجم الدول الجيوستراتيجي في الخارطة العالمية لن يغير شيئا من الموقف المغربي .
مرة اخرى تؤكد الرباط أن الندية والعلاقات الأفقية خيار لارجعة فيه.
فعقيدة المغرب الدبلوماسية تبنى حول القضية الوطنية الأولى : الصحراء المغربية
والصحراء المغربية ثابت في عالم قد يكون متغيرا.