انتهاء أشغال الشطر الأول من التهيئة الخارجية لفضاء بحيرة المزامزة بالغابة الحضرية سطات وبداية الأشغال في شطرها الثاني بما فيها تهيئة الطريق المؤدية إلى البحيرة انطلاقا من شارع الحسن الثاني وإنارتها

21 سبتمبر 2022 - 23:48

محمد وردي من سطات// الوطن العربي 

ان اخراج مشروع تهيئة منتزه بحيرة مزامزة بالغابة الحضرية سطات الى الوجود قد يشكل قبلة ومتنفسا حيويا وحيدا لسكان المدينة ونواحيها، و من شأنه ضمان راحة نفوس المواطنين المتعطشين لمثل هكذا فضاءات ترفيهية ورياضية تحترم فيها كل الشروط البيئية والصحية المعمول بها وطنيا.

وعندما تنتهي اشغال الشطر الثاني بهذا المنتزه يرتقب زيارة الموقع عدد كبير من الوافدين والعائلات رفقة أطفالهم وكذا الزوار خاصة في أيام العطل الأسبوعية للترفيه والاستمتاع بهواء الغابة وطبيعتها الجذابة، فضلا عن الطلبة الذين قد يقصدون هذا المكان بحكم قربه من جامعة الحسن الأول بسطات وباعتباره يوفر الراحة والاطمئنان والاسترخاء حيث متعة المكان وهدوءه تجعل منه فضاء جميلا للتسلية والرياضة والمراجعة..

وفي لقاء تواصلي بمقر المصلحة التقنية للمجلس الإقليمي بسطات اوضح لنا السيد المهندس رئيس المصلحة ذاتها لجريدة الوطن العربي في بطاقة تعريفية وتقنية لهذا المشروع بان الأشغال قد انتهت في شطرها الأول بمبلغ مالي يناهز 20 مليون درهم خصصت من اعتمادات المديرية العامة للجماعات المحلية فيما المجلس الإقليمي اشرف على إنجاز هذه الأشغال التي دامت مدتها مايقارب عن سنة. وضمت في تفاصيلها:
* تهيئة المساحات الخضراء،
*إنجاز نظام للري ( حفر بئرين مجهزين وقنوات السقي ) ،
*الإنارة العمومية بالطاقة الشمسية،
*فضاء لألعاب الاطفال،
*فضاء للرياضة،
*احداث ممرات للراجلين داخل فضاء البحيرة، الأثاث الحضري،
*تجهيز بقع أرضية لاحداث فندق وثلاثة مقاهي، في انتظار مستثمرين ومتدخلين..
*اكشاك ومراحيض عمومية .

اما فصول الشطر الثاني من مشروع تهيئة بحيرة المزامزة بالغابة الحضرية سطات يتضمن جزئين على مستوى الاشغال.


الجزء الأول منه، يشمل تهيئة حوض البحيرة الذي خصص له المجلس الإقليمي مبلغ مالي يقدر ب 9 مليون درهم ، هذه العملية تهم :
* تنقية حوض البحيرة،
*عمليات الحفر تتم طبقا للدراسة الجيوتقنية ،
*منع تسرب الماء،
*وضع تجهيزات هيدروميكانيكية من أجل ضخ المياه وتقويتها،
*وضع رشاشات وأضواء،
*ملء حوض البحيرة بالمياه،
*إنجاز سور وقائي حول البحيرة من أجل سلامة الوافدين.

اما الجزء الثاني من الاشغال يتعلق بتهيئة الطرق والغابة الحضرية الذي رصد له مبلغ مالي قدره 9 مليون درهم في إطار اتفاقية بين مصلحة المياه والغابات ومجلس جهة الدارالبيضاء سطات والمجلس الإقليمي،
في حين جماعة سطات ستقوم بالحراسة والنظافة بالوسائل الذاتية. هذه الأشغال تهم:
* تهيئة الطريق المؤدية إلى البحيرة انطلاقا من شارع الحسن الثاني ،
* إنجاز ممرات للراجلين داخل الغابة الحضرية على مساحة 23 هكتار ،
* إنجاز فضاءات لألعاب الاطفال،
* إنجاز فضاءات وآليات لممارسة الرياضية ،

وفي تصريح صحفي لجريدة الوطن العربي عن سؤال حول.. ما أهمية هذا المشروع وجاذبيته في ظل مجرى وادي بوموسى المار بجانبه .
اوضح المهندس رئيس المصلحة التقنية للمجلس الإقليمي بسطات بان القناة المارة بالبحيرة مخصصة لمياه الأمطار وليس لرمي المياه العادمة ويجب تظافر جهود جميع الفاعلين من أجل هذه المشكلة وذلك بمنع الوحدات الصناعية من رمي المياه العادمة في وادي بوموسى حيث يجب عليها القيام بالمعالجة الأولية ورميها بشبكة التطهير السائل التي تفرغ حمولتها بمحطة للتصفية وفق تعبيره.