الرئيسية سلايدر انعقاد الملتقى الأول حول المنظومة الاجتماعية بالدار البيضاء : نحو تحقيق رافعة من أجل الإدماج الاجتماعي

انعقاد الملتقى الأول حول المنظومة الاجتماعية بالدار البيضاء : نحو تحقيق رافعة من أجل الإدماج الاجتماعي

18 يناير 2023 - 23:40
مشاركة

تحت شعار ” الإدماج الاجتماعي رافعة للتنمية”انعقد يومه الأربعاء بمدينة الدار البيضاء اول الملتقى ، حول المنظومة الاجتماعية لتحقيق الالتقائية من أجل الإدماج الاجتماعي وتوسيع مجال التنمية المحلية، من قبل جماعة الدار البيضاء بشراكة مع جهة الدار البيضاء سطات ومجلس عمالة الدار البيضاء ووزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة .

وقد شكل فرصة لتسليط الضوء على المجهودات المبذولة محليا بشأن للتعرف على الجوانب الاجتماعية، و التوقف عند بعض الظواهر المتعلقة بالهشاشة الاجتماعية وسبل التخلص منها.

وفي كلمة بالمناسبة، أبرز رئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات السيد عبد اللطيف معزوز، أن المغرب تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، قطع أشواطا كبيرة في مجال التنمية الاجتماعية.

كما أوضح السيد رئيس مجلس الجهة أن كل الأشواط تجسدها مختلف مؤشرات التنمية التي شهدت تطورا كبيرا خلال عشرين سنة الماضية، وان جائحة كورونا أثرت على هذا التطور، وهو ما يتطلب تضافر كل الجهود لتدارك ما ضاع ومحاولة التقدم نحو وضع افضل.

وبما ان جهة الدار البيضاء سطات شهدت تقدما كبيرا في شتى المجالات وخصوصا الشق الاجتماعي،الدي لفت الى القدرة الكبيرة للجهة على الاستقطاب المهم للساكنة .

كما اكد رئيس الجهة وجود هشاشة كبيرة بمدينة الدار البيضاء، ووفق مخطط التنمية الجهوي الدي أظهر وجود هشاشة بباقي مناطق الجهة، ويجب بدل مجهودا خاصا لمحاربة الفقر والهشاشة. وتجاوز المعيقات و التفاوتات الكبيرة للجهة.

كما قال السيد معزوز إن كل العمل التي قامت به جهة الدار البيضاء-سطات، لتجاوز مختلف الاختلالات واسترجاع ما ضاع من الزمن والسير بسرعة أكبر.

اما رئيسة مجلس جماعة الدار البيضاء السيدة نبيلة الرميلي ،سارت في الاتجاه نفسه وتساءلت كيف لنا معالجة الشق الاجتماعي تحديدا بالدار البيضاء ؟

وجاء في جوابها على بعض الأسئلة، فقالت إن الغاية تكمن في إيجاد اني لحلول جيدة لكل ظواهر التشرد والهشاشة ، كما إشارة إلى وجود الكتير من الفئات اجتماعية المحتاجة للدعم.

وللنهوض بالجانب الاجتماعي يجب ان تكون إرادة حقيقية للبحث على الحلول المختلفة لكل المعضلات الاجتماعية، خاصة التنامي الخطير ، لأفة التشرد والهشاشة، واشارت أن مخطط البرنامج العملي لمجلس جماعة الدار البيضاء يشمل الجوانب اجتماعية و بشكل خاص إحداث مراكز تعنى بالنساءوالأشخاص الذين يوجدون في وضعية صعبة، وبالأطفال المتشردين.
وفي تدخل للسيد سعيد الناصري رئيس مجلس عمالة الدار البيضاء الد اكد فيه ، أن المغرب يولي عناية خاصة لهدا الملف الاجتماعي بقيادة جلالة الملك، وخاصة برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تهتم بمحاصرة الهشاشة وتحقيق العدالة الاجتماعية .
وقال ان مجال المنظومة الاجتماعية هي ضمن المقاربة تشاركية بالنسبة للجماعات الترابية لمجلس عمالة الدار البيضاء ، مشددا على أن كل مسؤولي الدار البيضاء مدعوون للتكتل في بوتقة واحدة وتنويع تدخلاتهن الاجتماعية ونعمل على تجاوز مختلف المشاكل في هذا المجال.
كما وقعت الأطراف المسيرة لمدينة الدار البيضاء و
المنظمة للملتقى والشريكة، مذكرة تفاهم تروم إرساء كل اليات العمل المشترك، والعمل لتنسيق تدخلات وجهود جميع الفاعلين المؤسساتيين في القطاع الاجتماعي،و إعداد برنامج وتسطير مشاريع وأنشطة مشتركة تروم النهوض بهذا القطاع بتراب جماعة الدار البيضاء، وتحقيق تعاون مشترك ومثمر عبر تحقيق الالتقائية بين جميع المخططات والبرامج.
و تهدف المذكرة الموقعة ، إلى العمل بشكل مشترك على استشراف مستقبل مدينة الدار البيضاء اجتماعيا و تنزيل توصيات ومخرجات الملتقى.

و إحداث لجن مشتركة لكل الأطراف المتدخلة لتقييم وتتبع كل المشاريع والأنشطة وكدا البرامج المسطرة من أجل تنزيل التوصيات ومخرجات الملتقى.

• حسن بوسرحان

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً